آخر تحديث: 15/02/2020

أكثر الأخطاء الشائعة في مقابلة العمل

أكثر الأخطاء الشائعة في مقابلة العمل
ما الذي لا يجب عليك فعله عند إجراء مقابلة عمل؟ ما الأخطاء الشائعة في مقابلة العمل التي يجب عليك تفادي ارتكابها؟ هذه الأسئلة تجدون أجوبتها بالتفصيل، حيث نعرض لكم أحد أكثر الأخطاء الشائعة في لقاءات العمل والتي يكون لها تأثير سلبي في مدى قبولك للوظيفة. إن كنت تهتم بالتوظيف من اللقاء الأول تصفح أسفله.

الأخطاء الشائعة في مقابلة العمل

لسوء الحظ، من السهل ارتكاب هذه الأخطاء حتى دون إدراكها، والكثير منها أكثر شيوعًا مما تعتقد. فيما يلي أكثر الأخطاء التي يجب تجنبها:

الفشل في التحضير

من المهم دراسة المعلومات التفصيلية حول الشركة التي تتقدم لها حتى تكون مستعدًا للحديث عن مدى ملائمة مهاراتك لأعمالها. قم بما يكفي من الأبحاث لتتمكن من مناقشة عملية الاندماج الأخيرة للشركة أو نموذج الأعمال الجديد، كما يقول كيلي مارينيلي، كبير مستشاري استراتيجية الأفراد في Solve HR. "التحضير المسبق يظهر حقًا شغفك بالدور المحدد والشركة، وهذا شيء سيميزك عن باقي المرشحين".

الى جانب ذلك، قد يساعد التحضير الجيد في تهدئة أعصابك. يقول بيل كول، الرئيس التنفيذي لشركة ويليام بي كول للاستشارات: "التحضير الجيد سيمنح المرشح ثقة عالية بنفسه وبكفاءته"

أخذ مشروب معك

تخلص من القهوة أو المشروبات الغازية أو زجاجة الماء قبل الدخول إلى المقابلة. إذا كنت بحاجة إلى دفعة من الطاقة والحيوية، فقم بذلك قبل أن يصل موعد المقابلة. هذا التصرف سينقص من احترافيتك، إضافة إلى أنه من المفروض على المرشح التركيز على هدفه من المقابلة، كتقديم انطباع جيد، والإجابة على الأسئلة، والحفاظ على اتصال العين مع صاحب العمل المحتمل، والانتباه طوال عملية المقابلة بأكملها، وأخذ مشروب معك سيعيق تحقيق كل تلك الأهداف.

إن تناول مشروب أثناء المقابلة يخلق فرصة للتشتت. وعلى الرغم من أن هذا الإحتمال وارد الحدوث نسبيا، فإن أخذ مشروب معك إلى المقابلة يفسح المجال لوقوع حوادث محرجة - مثل سكب المشروب على الطاولة أو عليك أو حتى على من تجري معه المقابلة!

ارتداء الزي الخاطئ

نعلم جميعًا أنه من الخطأ الحكم على الكتاب من خلال غلافه - لكن الأشخاص الذين يقومون بإجراء مقابلات التوظيف غالباً ما يقومون بذلك. لذلك من المهم اختيار الزي والمظهر الذي ستظهر به في المقابلة بدقة، احرص أن يكون اختيارك للمظهر رسمياً وغير مبالغ فيه لترك انطباع جيد من النظرة الأولى.

عدم التقيد بالمواعيد

أكثر الأخطاء الشائعة في مقابلة العمل هي التأخر عن موعد المقابلة، وفي هذا الإطار ينصح الخبراء بالوصول بضع دقائق مبكرًا - بحوالي 10 دقائق قبل موعد المقابلة، هذا التصرف سيثبت للجنة المقابلة أنك منظم وموثوق وحريص، كما يتيح لك قضاء بعض الوقت لتحضير نفسك معنويا واستخدام المرحاض للاستعداد للمقابلة.

استخدام الهاتف أثناء المقابلة

قبل أن تصل إلى مقابلة العمل، ضع هاتفك في وضع صامت، فوُرود الرسائل النصية خلال مقابلة العمل ليس أمراً غير لائق ومزعج فحسب، ولكنها رسالة واضحة إلى صاحب العمل المحتمل أن الحصول على الوظيفة لا يمثل أولوية قصوى لديك.

لنفس الأسباب، لا ترد على المكالمات (وبالتأكيد لا تجريها) أثناء المقابلة. لمقاومة إغراء التحقق من هاتفك، قم بوضع هاتفك في حقيبتك قبل المقابلة. إذا نسيت إيقاف تشغيله عن طريق الخطأ، قاوم الإغراء للتحقق منه إذا تلقيت رسالة أو مكالمة.

طرح أسئلة ذات إجابات واضحة

لا تسأل أي شيء ينم عن جهل بالمعلومات الأساسية للشركة. إذا كان متاحًا على الموقع الإلكتروني، فيجب أن تعرف ذلك. يقول مارينيلي: "في هذه الأيام، لا يوجد عذر للباحثين عن عمل لعدم القيام ببعض الأبحاث". "آخر ما يريد أصحاب العمل رؤيته هو أن شخصًا ما يريد وظيفة فقط ولا يهمهم أن يقابلونا".

انتقاذ رب العمل السابق

لا شيء يكشف عن موقف سيء مثل انتقاد صاحب العمل الحالي أو السابق بشكل مفرط. سيتساءل المحاور فورًا عما إذا كنت ستتحدث عنه وعن شركته بهذه الطريقة إذا استأجرك.

سرد حياتك الشخصية

يعد استخدام نغمة ودية في التواصل مع صاحب العمل أمرًا لطيفًا، ولكن من المهم عدم المبالعة والدخول في تفاصيل شخصية قد لا تهم صاحب العمل في شيء، وأكثر من ذلك، قد تلعب ضدك إذا أساء فهمها أو أخذ عنك انطباعاً سيئاً.

تحصل فقط على وقت محدود مع رب العمل لإجراء المقابلة، لذلك يستحسن التركيز على إنجازاتك المهنية واحتياجات الشركة بدلا من الخوض في ما هو شخصي.

التفاوض حول الراتب

يوافق الخبراء على أنه: لا ينبغي للمرشحين للوظائف طرح موضوع الراتب أولاً، لأنه يضعهم في موقف تفاوضي أضعف. بالإضافة إلى ذلك، فإن الحديث عنها مبكرًا جدًا قد يعطي انطباعًا بأنك مهتم فقط بالعمل من أجل امتيازاته المادية. لذا احتفظ بهذه المحادثة إلى أن تحصل على الوظيفة واجعل هدفك هو تقديم الإضافة المرجوة للشركة. ومع ذلك، يجب أن تكون مستعدًا للحديث عن توقعات راتبك في حال أثار المسؤول عن المقابلة الموضوع.

لغة جسد ضعيفة

التواصل لا يقتصر فقط على الكلمات، من المهم إجراء اتصال بصري أثناء الاستماع والتحدث وتقديم مصافحة قوية والجلوس في وضعية جيدة.

الكذب

هذه أكثر الأخطاء الشائعة في مقابلة العمل والتي لا يحبذها جل القائمين على المقابلة، عندما تكتشف الشركة الحقيقة، سيتم استبعادك فورًا من الوظيفة ومن المحتمل أن تكون جميع الفرص المستقبلية موضع شك.

الفشل في تقديم نفسك

ليس هذا هو الوقت المناسب للتواضع، لا تفترض أن المحاور سيتذكر كل تفاصيل سيرتك الذاتية حول الجوائز التي فزت بها أو أهداف المبيعات التي حققتها، تقديم نفسك بكل ما حققته أمر لابد منه ولا تنظر للأمر على أنه غرور أو ما شابه.

التركيز على استفادتك فقط

من وجهة نظر صاحب العمل، فإن الغرض من مقابلة العمل هو تحديد ما إذا كان المرشح مناسبًا لاحتياجات الشركة. هذا يعني أن إجاباتك يجب أن تركز على كيفية استفادة الشركة من توظيفك، وليس كيف ستستفيد من الحصول على الوظيفة، كما يقول كول.

إهمال طرح الأسئلة

تُختتم كل مقابلة تقريبًا بسؤال صاحب العمل قائلا، "هل لديك أي أسئلة توجهها لنا؟" يقول كول إن رفض الاستفادة من هذه الفرصة "خطأ فادح"، إنك بذلك ترسل رسالة مفادها أنك غير مهتم بشكل خاص أو أنك تعتقد بغرور أنك تعرف كل ما يمكن معرفته عن الشركة.

الرد على نقطة الضعف بنقطة إيجابية

عندما يسأل المسؤول عن إجراء المقابلة عن أكبر نقطة ضعف لديك، قد تشعر بالإغراء لتقديم إجابة لطيفة، مثل "أنا أعمل بجد". لكن هذا قد يرسل رسالة مفادها أنك غير مدرك لذاتك ولا يمكنك التعامل مع النقد البناء أو عدم أخذك المقابلة على محمل الجد. قم بإعداد إجابة صادقة ومدروسة على هذا السؤال بالإضافة إلى شرح لكيفية تحسين عملك.

الوقاحة في التعامل

من المهم أن تكون ودودًا مع الجميع وليس فقط المسؤولين عن المقابلة، لأن بعض القائمين على المقابلة يسألون موظف الاستقبال وباقي الأشخاص في المؤسسة الذين تمر عبرهم للوصول إلى قاعة المقابلة، عن تصرفك وتعاملك. لذلك لا تجعل التصرف بلباقة واحترام تصرفا حصريا فقط للقائمين على المقابلة.

الإشارة إلى أي نشاط غير قانوني

ليس هذا هو الوقت المناسب للحديث عن تعاطي المخدرات أو أي هوايات أخرى تنتهك سياسات سلوك صاحب العمل أو القانون.

تلك كانت أكثر الأخطاء التي يوصى بتفاديها لكسب الوظيفة التي تتمناها، لغة الجسد والشخصية والمظهر وإتقان الرد كلها مفاتيح لنجاح المقابلة ولكسب رضى وثناء صاحب العمل من اللقاء الأول.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط