آخر تحديث: 29/06/2019

أعشاب و نباتات طبية غير مناسبة للأطفال

أعشاب و نباتات طبية غير مناسبة للأطفال

هل تعلم أن في منزلك أعشاب و نباتات طبية غير مناسبة للأطفال ؟ 

يلجأ الكثيرون لاستخدام الطب البديل في علاج بعض الحالات المرضية عند الأطفال لاعتقادهم أنها الأفضل، لكن هذا غير صحيح نسبيا ! فقد جاء في تصريح الاتحاد الأوروبي أن الأغذية النباتية العلاجية لا تعني تلقائيا أنها آمنة للأطفال . لذا وجب على الآباء الحذر في التعامل مع العلاجات الطبيعية التي يقدمونها لأطفالهم .

أعشاب و نباتات طبية غير مناسبة لأطفال

عند مرض طفل رضيع يلجأ الوالدين لتقديم علاجات طبيعية عوض اللجوء للأدوية التي يقدمها الطبيب بعد الفحص ، فنجد العديد من الوصفات الطبيعية المتوارثة و الشائعة التي يتم استخدامها دون معرفة مدى ملائمتها للطفل ، مما قد يعطي نتائج عكسية على صحة الطفل و ربما تسببت في ظهور حساسية له أو أمراض جديدة تنشأ بسبب المكونات المستخدمة في الوصفة العلاجية.

نباتات مجهولة المصدر

في أي وصفة علاجية طبيعية نطبقها في المنزل نستخدم مكونات متنوعة من أعشاب و أزهار و وريقات الأشجار و جذورها ، و غيرها من المكونات الطبيعية التي نلجأ لشرائها من عند العطارين أو تكون لدينا مغروسة في حديقة المنزل ، و التي نكون قد استخدمناها فعلا في العديد من العلاجات و التي منحتنا نتائج جيدة دون أن تظهر أية أعراض سلبية خاصة لدى الكبار ، لكن هل كل ما يناسب الكبار يلائم الصغار ؟ و هل مناعة الشخص البالغ شبيه بمناعة جسم الطفل؟ و هل يستخدم العلاج الطبيعي بنفس الجرعات و الكميات المتداولة عادة أم يجب أخذ بعين الاعتبار الاختلاف ما بين الجسمين ؟ و غيرها من الأمور الذي يجب الانتباه لها .

الكثير من الاعتبارات و التفاصيل تجعل أنه في منزلك أعشاب و نباتات طبية غير مناسبة لأطفال ، و بالتالي تشكل خطرا على سلامة طفلك الصحية ، خاصة أن الأعشاب و النباتات التي يتم شرائها أو التي نقوم بغرسها لا نعلم هل هي بنفس الجودة و المكونات الموصى بها لاستخدامها أم لا !

صعوبة تحديد النباتات الطبية المناسبة للأطفال

كلنا نعلم العديد من وصفات الجدات الطبيعية الجيدة التي كانت تصنع على اليد  ، و لكن مع التطور الصناعي و اختلاف الظروف الطبيعية حيث ساد التلوث و تغيرت العديد من العادات في التعامل مع البيئة حيث المبيدات الكيماوية و استخدام وسائل تسريع النمو و غيرها من الأمور التي ساهمت في التغيير الجذري حتى في التشكيلة الوراثية لنبتة مما جعل من الصعب تحديد النباتات ذات الجودة التي من شئنها تقديم علاجات فعالة للأطفال و بالتالي قد يحدث ما لا يحمد عقباه مما يؤثر سلبا على صحة الطفل .

علاجات طبيعية لا تلائم الأطفال

بعد سنوات من العلاجات الطبيعية المقدمة للأطفال ، اكتشف الطب الحديث من خلال التحليلات المخبرية وجود خللا في بعض الوصفات الطبية الطبيعية بحيث أن بعض المكونات المستخدمة تهدد صحة الطفل و تتسبب في ظهور أمراض خطيرة و لو على المدى البعيد ، بمعنى أن بعض الوصفات قد لا تلائم الأطفال و يجب تفاديها مستقبلا ، في المقابل بعض الوصفات هي ملائمة و منها تم اكتشاف وصفات العديد من الأدوية التي نجدها في الصيدليات و الموصى بها من طرف الأطباء .

الاستشارة الطبية ضرورية

أخذ وصفة علاجية بعفوية بدون بحث في المكونات المستخدمة و هل تتوافق مع بعضها البعض و غيرها من المعلومات الهامة التي تضمن لك سلامة العلاج ، شيء مهم و ضروري . لكن هل أنت تعلم ماذا تريد أن تعالج، فكما نعلم العديد من الأعراض المرضية تتشابه و تتداخل بحيث قد نخطئ في تشخيص المرض و هذا لمحدودية علمنا بهذا المجال ، فالأسلم قبل التفكير في تحضير وصفة علاجية طبيعية ، معرفة ما نوع المرض و هل الطفل يعاني من حساسية ما من مكون ما ، و غيرها من المعلومات المهمة و التي لا يمكنك معرفتها دون استشارة الطبيب.

صحة الطفل من الأولويات دائما ، لذا تحرى الأفضل حتى تحصد نتائج جيدة مستقبلا .

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط